ما حكم صيام عشرة ذو الحجة(تسعة ايام من ذو الحجة ) وهل هو بدعة؟

ما حكم صيام عشرة ذو الحجة(تسعة ايام من ذو الحجة ) وهل هو بدعة؟

العشر الاول من ذي الحجة من المواسم العظيمة التي يعظم الله فيها الاجر ، وقد رغب رسول الله صلى الله عليه وسلم في الطاعات عموما في هذه الايام فعن بن عباس أن النبي صلى الله عليه و سلم قال :( ما العمل في أيام أفضل منه في عشر ذي الحجة قالوا يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله قال ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله في سبيل الله ثم لا يرجع من ذلك بشيء)

والصيام من اعظم القربات ، وافضل العبادات لذلك كان يواظب الرسول صلى الله عليه وسلم الصيام في الايام البيض ناث عشر ورابع عشر وخامس عشر من كل شهر ، ويصوم الاثنين والخميس ويرغب فيه،  والصيام يدخل في عموم قوله عليه السلام :” العمل الصالح ”  ومع ذلك فقد صح عنه صلى الله عليه وسلم انه كان يصوم الايام التسعة الاول من شهر ذي الحجة ففي حديث هنيدة بن خالد عن امرأته قالت حدثتني بعض نساء النبي صلى الله عليه و سلم :( أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَصُومُ يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَتِسْعًا مِنْ ذِي الْحِجَّةِ وَثَلَاثَةَ أَيَّامٍ مِنْ الشَّهْرِ أَوَّلَ اثْنَيْنِ مِنْ الشَّهْرِ وَخَمِيسَيْنِ)اخرجه النسائي وغيره ، وصححه الالباني رحمهم الله جميعا

كما انه شرع صيام يوم التاسع وهو يوم عرفة ، وهو داخل في عموم العشرة، وانما خرج اليوم العاشر وهو يوم النحر (العيد) من جواز الصيام فيه بالنص، لانه عليه السلام نهى عن صيام يومي الفطر والاضحى ، وقد ثبت ان رسول الله كان يصوم الايام العظيمة شكرا لله وتقربا، كما في عاشوراء لان الله سبحانه نجى فيه موسى عليه السلام ، والاثنين لميلاده ورفع الاعمال فيه ، والخميس لرفع الاعمال…الخ

لذلك جميعا فلا يصح القول ببدعية الصيام في ايام التسع الاول من ذي الحجة ، بل هو سنة صحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحتى ولو لم يصح هذه الحديث فانه لا خلاف في ان الصيام من العمل الصالح. وانما البدعة تكون فيما لم يشرع في اصله او بوصفة ، والصيام مشروع باصله في رمضان وغيره بل في ايام التسع من ذي الحجة ، وثبت صيامه عليه السلام في التسع وفي عرفة فهو مشروع بوصفة، وبذلك فلا ارى وجها للقول ببدعيته بل هو سنة من سنن المصطفى عليه السلام

واما استدلال البعض بحديث ام المؤمنين عائشة رضي الله عنهما انها قالت : ( ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صام العشر قط ) فالحديث ايضا صحيح عند ابن ماجة وغيره صححه الالباني رحمهم الله جميعا

فهذا الحديث اقصى ما يدل عليه نفي العلم ، اي انها لم تعلم ذلك من فعله عليه السلام ، وهذا لا ينفي ان يطلع بعض ازواجه على ما لم تطلع عليه عائشة ، والعلماء يقولون:” المثبت مقدم على النافي” ، فبذلك يترجح قول المثبت على النافي .

كما ان ترك النبي صلى الله عليه وسلم للفعل لا يدل على عدم جوازه ، فقد كان يترك بعض الاشياء خشية ان تفرض على امته

فقهني الله واياكم ووفقنا الى الاخلاص بالعمل الصالح و القول الناصح

د. امجد علي سعادة

كلية الشريعة – الجامعة الاردنية

18 تعليقات

  1. قال الشيخ محمد بن سليم الأندونيسي اللمبوري رحمه الله تعالى: أفضل الزمان هي ليالي العشر الآخرة من رمضان لأن فيها ليلة القدر، وأيام العشر الأول من ذي الحجة.

    وقال رحمه الله تعالى: وأفضل المكان هي المسجد الحرام، ومسجد النبوي، ومسجد الأقصى.

  2. كلام الشيخ محمد بن سليم الأندونيسي اللمبوري رحمه الله تعالى في طلب العلم والحج

    السؤال: أيهما المقدم الحج أم الرحلة إلى مركز العلماء لطلب العلم؟.

    الجواب: فعليه أن يقدم الحج لأنه من أركان الإسلام والواجبات، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «بني الإسلام على خمس»، منها: «وحج البيت من استطاع إليه سبيلًا». رواه الشيخان.

    إذا كان لا يعرف أحكام الحج فالواجب عليه أن يأخذ من العلم ما يستطيع أن يقيم به الحج أو يحج مع رفقة تعرف ذلك.

  3. جزاكم الله خيرا ..

  4. هل يجب ان يصوم المسلم 10 ذي الحجه كاملة ام يجوز ان يصوم منها مااستطاع كان يصوم 3 ايام متتاليه فقط ؟ ارجو اﻻجابه عن هذا السؤال وجزاكم الله خيرا

  5. قبل أيام من العيد ذهب رب عائلة متوسط الدخل للسوق لشراء أضحية العيد و بعدما اختار الأضحية و دفع ثمنها التقى بأحد أصدقائه و طلب منه ان يأخذ الأضحية الى منزله لأنه كان مشغول و كان صديقه متوجه الى ناحية بيته .

    الصديق لم يكن متأكد من موقع المنزل بالضبط فأخطأ و أخذ الأضحية الى جيران صديقه و أعطاهم اياها قائلا هذه الأضحية لكم دون ان يذكر مِن مَن الجيران فقراء لا يملكون المال لشراء الأضحية ففرحوا كثيرا ظنا منهم أنها من احد المحسنين الى درجة ان زوجة صديقنا انتبهت لهم من شدة الفرحة و تسائلت في نفسها من اين لهم بالمال لشراء الكبش .

    عندما عاد الى المنزل توقع ان يجد اولاده فرحين بالكبش لكن كل شيء عادي دخل المنزل و سأل زوجته فردت عليه ان لا أحد اتى بالأضحية و تذكرت جيرانها، و قالت له اعتقد ان صديقك اخطأ و أخذ الأضحية لجيراننا فاذهب و آت به.

    فرد عليها ان الله قد كتبها لهم و لا يحق لنا ان نسلب فرحة الأولاد الفقراء، وقرر ان يذهب لشراء أضحية أخرى عندما عاد إلى السوق وجد أحد البائعين يحط رحله فذهب اليه و قال في نفسه سأكون اول المشترين عليه عسى ان يساعدني في الثمن .

    فعندما وصل عنده قال له البائع في الطريق وقع لي حادث و نجوت انا وماشيتي بأعجوبة و نذرت نذرا أنه سأدع أول زبون يختار أفضل أضحية و يأخذها بدون ان يدفع شيء

    فسبحان الله قال تعالى ” ومن يتق الله يجعل له مخرجا و يرزقه من حيث لا يحتسب ” .

  6. من قال اللهم اغفرلى 3مرات وهو ساجد غفر الله ما تقدم من ذنب

  7. الجنة 100درجة فمن قال لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيى ويميت وهو على كل شى قدير يجب ان تقول يحيى ويميت فى الدعاء تذكره وعندما تقول هذا الدعاء ترتفع 10 درجات فى الجنة

  8. من قال سبحان الله 100 مرة كانه تصدق بافضل من 100 ناقه ومن قال الحمد الله 100 كانه تصدق 100 حصان

  9. هل من الممكن اخدالاجر بصيام بعض من تلك الايام التسعة لدي الحجة مثلا 5 ابام الاواخر !

  10. كيف استاذنا الكريم ان تكون السيده عائشة ام المؤمنين زوجة النبي الشريف و اقرب زوجاته الى نفسه و اكثر تواجده كان ببيتها و لا تدري ان كان صائما ام لا!!!

  11. هناك بعض الجهلة يتصورون أن عدد أيام الصوم عشراً على ضوء الأحاديث المتداولة بينهم ولايستندون لفتاوي أهل الذكر فيقومون بصوم 29 أو 30 ذي القعدة بحجة إكمال الأيام العشر من ذي الحجة وهذا هو الضلال بعينه

  12. جزاك الله خيرا أخي الكريم … لكن الرجاء التأكد من صحة الأحاديث قبل روايتها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ،وهذه الأحاديث أيضا لا تصح عن رسول الله
    صلى الله عليه وسلم فينبغي التنبه والتثبت قبل نشرها وتداولها لتجنب الكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال :
    «إِنَّ كَذِبًا عَلَيَّ لَيْسَ كَكَذِبٍ عَلَى أَحَدٍ، مَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّدًا، فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ»
    و الحديث الثالث هنا وهو المروي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم : عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ قَرَأَ يس فِي لَيْلَةٍ ابْتِغَاءَ وَجْهِ اللَّهِ، غُفِرَ لَهُ فِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ» فقد رواه البيهقي والدارمي وابن حبان وغيرهم ، قال فيه الشيخ الألباني في السلسلة الضعيفة :
    (ضعيف. روي من حديث أبي هريرة، وجندب بن عبد الله، وعبد الله بن مسعود، ومعقل بن يسار المُزني.
    1 – أما حديث أبي هريرة: فهو أشهرها، أخرجه الدارمي (2/ 457) ، والطيالسي (323/ 467 2) ، وابن السني (17 2/ 268) ، والعقيلي في “الضعفاء ” (1/ 03 2) ، وأبو يعلى (1 1/ 93 – 94) ، واين عدي (1/ 416 و 2/ 299) ، والطبراني في ” المعجم الصغير ” (ص 82 – هند) ، ” الأوسط ” (4/304/
    3533) ، وأبو نعيم في ” الحلية ” (2/ 59 1) وفي ” أخبار أصبهان ” (1/252) ، والبيهقي في ” الشعب ” (2/ 480/ 2462 – 2464) ، والخطيب في ” التاريخ ” (3/ 253) ، وابن الجوزي في “الموضوعات (1/ 247) من طرق عن الحسن عن أبي هريرة مرفوعاً. وقال أبو نعيم:
    ” هذا حديث رواه عن الحسن عدة من التابعين منهم يونس بن عبيد ومحمد ابن جحادة”. قلت: وأقواها إسناداً الثاني منهما، حتى قال السيوطي في ” اللآلي ” (1/235) :
    ” هذا إسناد على شرط (الصحيح) “.
    فأقول: كان يكون كذلك، لولا أن الحسن – وهو: البصري – معروف بالتدليس، مع الاختلاف في ثبوت سماعه من أبي هريرة، كما حكى الطبراني عقب الحديث قال:
    ” قد قيل: إن الحسن لم يسمع من أبي هريرة، وقال بعض أهل العلم: إنه قد سمع منه “.
    والذي قرره الحافظ في ” التهذيب ” أنه سمع منه في الجملة، لكن هذا لا ينفع في المدلس حتى يصرح بالسماع الذي لا يحتمل التأويل.
    نعم، في رواية أبي يعلى قوله: ” سمعت أبا هريرة “، لكن الراوي عنه هشام ابن زياد – وهو: أبو المقد ام المد ني، وهو -: متروك – كما قال النسائي والذهبي والعسقلاني -، والظاهر أنه خفي أمره على الحافظ ابن كثير، فقال في ” التفسير ” (3/ 563) :
    “إسناده جيد”!
    2 – أما حديث جندب بن عبد الله: فيرويه محمد بن جحادة أيضاً عن الحسن أخرجه ابن حبان (665 – موارد) .
    والعلة هي نفس العلة التي تقدم الكلام عنها، يضاف إليها الاختلاف على محمد بن جحادة في إسناده، ثم على الحسن نفسه.
    3 – وأما حديث ابن مسعود: فيرويه أبو مريم عن عمرو بن مرة عن الحارث بن سويد عنه.
    أخرجه أبو نعيم أيضاً (4/ 130) وقال:
    ” حديث غريب، لم يروه عن عمرو إلا أبو مريم – وهو: عبد الغفار بن القاسم -:
    كوفي في حديثه لين “.
    قلت: هو شر من ذلك، فقد قال فيه ابن المديني وأبو داود:
    “كان يضع الحديث “.
    4 – وأما حديث معقل بن يسار: فيرويه مسلم بن إبراهيم بن عبد الله: ثنا أبو عمر الضرير: ثنا المعتمر بن سليمان عن أبيه عن رجل عنه.
    أخرجه البيهقي (2458) .
    قلت: وهذا إسناد مظلم، مسلم بن إبراهيم بن عبد الله: لم أعرفه، والرجل:
    مجهول لم يسم، وأنا أظن أنه (أبو عثمان – وليس النهدي) ، فقد روى المعتمر بن سليمان عن أبيه عنه عن معقل حديثاً آخر في فضل {يس} ، وهو مخرج في ” الإرواء ” (3/ 150 – 151) و” المشكاة ” (1622) ، وأبو عثمان مجهول، – وليس هو النهدي الثقة -.
    والخلاصة: ليس في هذه الطرق ما يمكن أن يعطي للحديث قوة، وقد أشار إلى ذلك العقيلي بقوله عقبه:
    ” والرواية في هذا المتن فيها لين،. وقال الدارقطني:
    ” هذا الحديث قد روي مرفوعاًوموقوفاً، وليس فيها شيء يثبت”. نقله ابن الجوزي.
    وقد روي الحديث بألفاظ أخرى في بعضها نكارة شديدة، بل إن آثار الوضع عليها لائحة، وقد تقدم بعضها برقم (69 1، 4636) .
    (تنبيه) : عزا الحافظ المنذري حديث الترجمة في موضعين من “الترغيب ” (2/ 222، 257) لابن السني وابن حبان في ” صحيحه” عن جندب بن عبد الله. وليس هو عند ابن السني إلا من حديث أبي هريرة، فكأنه حمل حديث
    جندب عليه! وهو تساهل غير مرغوب فيه. وعزاه في الموضع الأول لمالك أيضاً.
    فلعله سبق قلم، أو زيادة من بعض النساخ، فإني لم أجده في “الموطأ ” – وهو المقصود عند إطلاق العزو إليه – مع الاستعانة على ذلك بالفهارس الموضوعة اليوم، سواء ما كان منها خاصاً به أو أعم.
    وكذلك الأثران بالأعلى المرويان بالأعلى قبل الحديث لم يصح منهما شيء وينبغي تجنب نشر مثل هذه الروايات المكذوبة ، بارك الله فيكم .

  13. عن أبي جعفر عليه السلام قال : ((من قرأ يس في عمره مرة واحدة كتب الله له بكل خلق في الدنيا ، وبكل خلق في الاخرة وفي السماء ، بكل واحد ألفي ألف حسنة ، ومحا عنه مثل ذلك ولم يصبه فقر ولا غرم ولا هدم ولا نصب ولا جنون ولا جذام ولا وسواس ولا داء يضره ، وخفف الله عنه سكرات الموت وأهواله ، وولي قبض روحه ، وكان ممن يضمن الله له السعة في معيشته ، والفرح عند لقائه ، والراض بالثواب في آخرته وقال الله تعالى لملائكته أجمعين : من في السماوات ومن في الارض : قد رضيت عن فلان فاستغفر وا له)).
    عن أبي عبدالله عليه السلام : ((علموا أولادكم ياسين فانها ريحانه القرآن )) .
    قال رسول الله صلى الله عليه وآله : ((من قرأ يس في ليلة ابتغاء وجه الله غفر له )).

  14. واياكم وبارك فيكم

  15. جزاكم الله خيرا و بارك فيكم

  16. جزاكم الله الجنة

  17. جزاكم الله خيرا

  18. […] الجواب في صفحة الفتاوى على الرابط هنا […]

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 1,723 other followers

%d مدونون معجبون بهذه: