حكم الرسائل التي تحوي على وجوب ارسالها الى عدد معين او يرتب عليها اجرا او خيرا

ما حكم الرسائل الورقية او الخلوي او الالكترونية  التي تحوي على امر يطلب توزيعها الى عدد معين او غير معين ، وانه من فعل ذلك له اجر معين او انه سيرى خيرا بعد ارسالها ، او انه ان اهملها او تركها فانه يأثم ان يرى شرا،؟

الجواب:

اولا : لا يرتب الاجر ولا الاثم الا الشرع بالدليل ، فمن ادعى اجرا او وزرا فانه مطالب بالدليل ، والا فان يدعي ما ليس له ، بل انه بذلك ينازع الرب سبحانه في صفاته، وهذا اكرم الخلق سيدنا محمد يقول كما في القران الكريم :” ان اتبع الا ما يوحى الي” .

ثانيا : ان ادعاء بانه سيحصل له من الاخير بعد الارسال للرسالة او الشر بالاهمال هذا من الغيب الذي لا يعلمه الا الله ، والله سبحانه لا يرتب خيرا ولا شرا الا على امر شرعي، قال تعالى :”   فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلا يَضِلُّ وَلا يَشْقَى “، او سنه كونية ، فمن اخذ بالاسباب انتفع ومن تركها خذل ، الا ان يشاء الله سبحان.

ثالثا: انه قد تناهى الى سمعي ان بعض شركات الهواتف النقالة تقوم بارسال مثل هذه الرسائل في الناسبات استغلالا لعواطف الناس ، وتكسبا بما يرسلون ، وهذا كسب محرم لان فيه غشا وخداعا واكلا لاموال الناس بالباطل.

رابعا: الواجب على من وصلته مثل هذه الرسائل ان لا يرسلها الا بعد التأكد من صحة محتواها ، ومن وصلته رسالة ممن يعرفه ان يبين له الحكم وجوبا لان هذا من باب النهي عن النمكر وهو واجب ، ومن باب النصيحة للمسلمين وهي ايضا واجبة. ومن سبق له ان ارسل شيئا الى اشخاص يعرفهم ان يرسل رسالة يبين فيها الصواب.

خامسا: ان هذه الوسيلة وسيلة مطورة من الرسائل التي بين العلماء حكمها من مثل الرسالة المشهورة برسالة الشيخ احمد حامل مفاتيح الكعبة ، التي بين العلماء كذبها ، وانه منذ زمن بعيد لم يحمل المفاتيح شخص يسمى احمد ، ولهيئة كبار العلماء ولشيخنا ابن عثيمين رحمه الله فتوى في ذلك.

سادسا: لا يخش من وصلته مثل هذه الرسال من التهديد الذي تحويه ، فانني بنفسي مزقت كثيرا من هذه الرسائل وحذرت منها واهملت كل ما كان من هذا القبيل مما وصلي عبر الايميل او الهاتف ، وانا موقن بانها اكذوبة لا تضر ولا تنفع ، بل هي مضرة بما تضيفه من سيئات، ولنتذكر وصية رسول الله لابن عباس :( واعلم ان الامة لواجتمعوا على ان يضروك بشئ لم يضروك الا بشئ كتبه الله عليك) ، هذا فيما يملكون فكيف فيما لا يملكون!

نصيحه عامة: وختاما انصح اخواني واخواتي جميعا ان لا يرسلوا قصصا او احاديث او احكاما الا بعد عرضها على اهل الاختصاص، قال تعالى : ” قل هل انبؤكم بالاخسرين اعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انه يحسنون صنعا”

والله اعلم وهو الهادي الى سواء الصراط

5 thoughts on “حكم الرسائل التي تحوي على وجوب ارسالها الى عدد معين او يرتب عليها اجرا او خيرا

  1. ” قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُم بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا (103) الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا (104) ”

    يرجى تصحيح الأخطاء الاملائية في كتابة الآية

    أعجبني

  2. لا تدع الناس يعرفون عنك سوى سعادتك ! ولا يرون منك إلا ابتسامتك. فإن ضاقت عليك ففي القرآن جنتك .. وإن المتك وحدتك فإلى السماء دعوتك ! وإن سألوك عن أخبارك !! فاحمد الله وأبتسـم وإذا رأيت نملة في

    الطريق فلا تدسها وابتغ بذلك وجه الله عسى أن يرحمك كما رحمتها” ..
    وتذكر أنها تسبح لله فلا توقف هذا التسبيح بقتلك لها وإذا مررت بعصفور يشرب من بركة ماء فلا تمر بجانبه لتخيفه وابتغ بذلك وجه الله عسى أن يؤمنك من الخوف يوم تبلغ القلوب الحناجر.
    و إذا اعترضتك قطة في وسط الطريق فتجنب أن تصدمها وابتغ بذلك وجه الله عسى أن يقيك الله ميتة السوء .. وإذا هممت بإلقاء بقايا الطعام فاجعل نيتك أن تأكل منها الدواب وابتغ بذلك وجه الله عسى أن يرزقك الله من حيث لا تحتسب.
    وتذكر: افعل الخير مهما استصغرته فلا تدري أى حسنة تدخلك الجنة وإذا نويت نشر هذا الكلام انوي بها خير لعل الله يفرج لك كربة من كرب الدنيا والآخرة.

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s