تأملات في قصة الثلاثة الذين تخلفوا عن غزوة تبوك

بسم الله الرحمن الرحيم

 الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، أما بعد :

فان الارتباط بين القول والعمل ميزة عظيمة لدعوة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، فان القران نزل منهج حياة كامل للبشر كافة . وبجوار هذا المنهج النظري تطبيق عملي كامل من النبي صلى الله عليه وسلم  وأصحابه الكرام رضوان الله تعالى عليهم أجمعين .

فسيرة أصحابه الكرام هي مرآة صادقة  لما رأوه وعايشوه بأنفسهم صباح مساء مع النبي صلى الله عليه وسلم ، حتى ارتسمت خطوط كثيرة جدا من سيرته على حياتهم  ونقلوها هم أيضا بأفعالهم الى من بعدهم من التابعين وهكذا تتابع حمل هذه الرسالة قولا وأنموذجا جيلا عن جيل وفيما يلي نتناول قصة الثلاثة الذين تخلفوا عن غزوة تبوك وسنعرض نص الحديث كاملا من صحيح البخاري بالاضافة الى عشرة فوائد استخرجت من نص الحديث.

 أولا : التسويف :

أخرج البخاري في صحيحه  في كتاب المغازي ، باب حديث كعب بن مالك رضي الله عنه عن كعب بن مالك رضي الله تعالى عنه قال :

 لم أتخلف عن رسول الله صلى الله عليه و سلم في غزوة غزاها الإ في غزوة تبوك غير أني كنت تخلفت في بدر ولم يعاتب أحدا تخلف عنها إنما خرج رسول الله صلى الله عليه و سلم يريد عير قريش حتى جمع الله بينهم وبين عدوهم على غير ميعاد ولقد شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة العقبة حين تواثقنا على الإسلام وما أحب أن لي بها مشهد بدر وإن كانت بدر أذكر في الناس منها

 كان من خبري أني لم أكن قط أقوى ولا أيسر حين تخلفت عنه في تلك الغزاة والله ما اجتمعت عندي قبله راحلتان قط حتى جمعتهما في تلك الغزوة ولم يكن رسول الله صلى الله عليه و سلم يريد غزوة إلا ورى بغيرها حتى كانت تلك الغزوة غزاها رسول الله صلى الله عليه وسلم في حر شديد واستقبل سفرا بعيدا ومفازا وعدوا كثيرا فجلى للمسلمين أمرهم ليتأهبوا أهبة غزوهم فأخبرهم بوجهه الذي يريد والمسلمون مع رسول الله صلى الله عليه و سلم كثير ولا يجمعهم كتاب حافظ يريد الديوان .  قال كعب فما رجل يريد أن يتغيب إلا ظن أن سيخفى له ما لم ينزل فيه وحي الله وغزا رسول الله صلى الله عليه وسلم تلك الغزوة حين طابت الثمار والظلال وتجهز رسول الله صلى الله عليه و سلم والمسلمون معه فطفقت أغدو لكي أتجهز معهم فأرجع ولم أقضى شيئا فأقول في نفسي أنا قادر عليه فلم يزل يتمادى بي حتى اشتد بالناس الجد فأصبح رسول صلى الله عليه و سلم والمسلمون معه ولم أقض من جهازي شيئا فقلت أتجهز بعده بيوم أو يومين ثم ألحقهم فغدوت بعد أن فصلوا لأتجهز فرجعت ولم أقض شيئا ثم غدوت ثم رجعت ولم أقض شيئا فلم يزل بي حتى أسرعوا وتفارط الغزو وهممت أن أرتحل فأدركهم وليتني فعلت فلم يقدر لي ذلك .

نرى هنا أن الصحابي كعب رضي الله تعالى عنه يعيمش كل يوم مع سوف ، وهذه ليست مشكلة كعب رضي الله تعالى عنه فحسب ، ولكنها مشكلة كبيرة في الأمة الاسلامية ، مشكلة التسويف .

كم من أعمالنا سوفنا ولم نعمل منها شيئا ، قال أحد الصالحين ، احذركم سوف فانها اعظم جنود ابليس .

لقد استطاع الشيطان أن يلج الينا من باب واسع ونحن لا نشعر ، ويحول بيننا وبين كثير من الأعمال التي عزمنا على فعلها ، ولكن قلنا غدا نعملها.

كم من مذنب قال سأتوب وما تاب ! كم من باغ للخير عازم عليه وحال بينه وبين الخير بسوف .

انها مخدر شديد التأثير ينبغي أن يحذره كل عامل ، أما علاجه فالمبادرة الى العمل فورا بلا تأخير حذرا من الوقوع في شباك التسويف و آثاره

وختاما فانا نرجو من الله العلي العظيم أن يرزقنا علو الهمة والطلب ونلقاكم باذن الله في المقال القادم تحت ظلال هذا الحديث الشريف مع موضوعي من أي أصناف المجتمع أنت ؟ وموضوع المجتمع المتماسك .

3 thoughts on “تأملات في قصة الثلاثة الذين تخلفوا عن غزوة تبوك

  1. الاخ الفاضل بلال
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وبعد…
    فان المقصود ان الصحابي الجليل كعب رضي الله عنه انه كان يعيش مع سوف في كل يوم لا من ايام حياته وانما في ايام الاعداد و والخروج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، والا فانه رضي الله عنه صح انه لم يتخلف عن غزوة قط .
    واقول لك ايضا زادك الله حرصا وحرقة على صحابة رسول الله وجمعني واياك معهم بصحبة خير البشر صلى الله عليه وسلم.
    وهذا الذي ذكرت موطن عبرة لا سياق حديث لعلي ان اوضح العبارة بما يزيل الاشكال
    نفعني الله بدعائكم

    أعجبني

  2. ويثمّن كلامي هذا قول كعب – رضي الله عنه -:( لَمْ أَتَخَلَّفْ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم – فِي غَزْوَةٍ غَزَاهَا إِلاَّ فِي غَزْوَةِ تَبُوكَ0) إذن لم تكن حياة كعب حياة تسويفية.

    أعجبني

  3. السلام عليكم/ أخطاأت سيدي في حق كعب بن مالك رضي الله عنه وأرضاه حين قلت هو دائما يعيش مع سوف، فمن أين لك هذا الخبر الغريب، فكعب رضي الله صدرت منه زلة في حادثة غزوة العسرة ثم تاب الله عليه لما رأى صدقه أما أن نقول بأن كعبا يعيش دائما مع سوف فهذا والله إجحاف في حق كعب بن مالك وأرجو منكم سيدي أن تتقبلوا مني هذا الرد وأرجوا منكم أيضا أن تصححوا قولكم للناس حتى لا يتناقل بين الناس فيصبح سيئة من سيئاتك وشكرا

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s