Posted in Uncategorized

فتوى جديدة


السؤال : ما حكم الشرع في التعقيم (تحديد النسل المؤقت والدائم) و ما يتعلق به من مستجدات معاصرة ؟
رابط الجواب 

الكاتب:

حاصل على درجة الدكتوراة في القضاء الشرعي والسياسة الشرعية من الجامعة الاردنية حاصل على شهادات عليا في القراءات القرانية والعلوم التربوية من الجامعة الاردنية عضو هيئة التدريس في كلية الشريعة -الجامعة الاردنية مستشار لموقع المستشار على شبكة الانترنت

One thought on “فتوى جديدة

  1. من كلام الشيخ الأستاذ أبي أحمد محمد بن سليم اللمبوري الأندونيسي رحمه الله

    قال رحمه الله: لا يكون العمل مقبولا إلا بثلاثة أمور:
    1. الإسلام.
    2. الإخلاص.
    3. اتباع رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    وقال رحمه الله: من عمل بلا إسلام ولا نية ولا اتباع سنة فباطل عمله.

    وقال رحمة الله عليه: التمسك بالكتاب والسنة هو أصل النجاة والسعادة والكرامة في الدنيا والآخرة.

    وقال رحمه الله: المسلمون ينقسمون إلى قسمين:
    1. أهل السنة والجماعة.
    2. أهل الفرقة والبدعة.

    وقال رحمه الله: الواجب أن يفرق بين أهل السنة والجماعة وبين أهل الفرقة والبدعة، فإن أهل السنة والجماعة هم أهل الحق.

    وقال رحمة الله عليه: الحجة عند التنازع كتاب الله تعالى وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وإجماع الأمة فيجب الرجوع إليها.

    وقال رحمه الله: فمن اقتفى أثر السلف الصالح وسار على منهجهم فهو سلفي.

    وقال رحمه الله: الاقتداء بالسلف الصالح والاتباع لطريقتهم هو طريق النجاة.

    وقال رحمه الله تعالى: كل من اقتفى أثر السلف الصالح فهو سلفي، وله الفضل والسبق الذي لا يلحقه فيه أحد من هذه الأمة.

    وقال رحمة الله عليه: كل من خالف القرآن والسنة فمحجوج بهما، والنجاة في اتباعهما والضلال فيما خالفهما.

    وقال رحمه الله تعالى: الأخذ بظاهر الأدلة التي لا تقتضي إلى التأويلات من القرآن والسنة نجاة والأخذ بأقاويل العلماء التي خالفت الأدلة هلكة.

    وقال رحمه الله: السلفي من تمسك بما كان عليه السلف واجتنب ما أحدثه الخلف.

    وقال رحمه الله: إذا رأيت الرجل يحب السلف الصالح ويقرأ كتبهم فارج خيره.

    وقال رحمه الله: كان هشام بن عبد الله اللمبوري ثبتا صدوقا سنيا، وكان شديدا على أصحاب فرقة الوحدة الإسلامية.

    وقال رحمة الله عليه: وأعظم فتنة ابتلي بها المسلم الأخذ والنظر إلى قول محمد بن عبد الله الإمام لا جزاه الله خيرا أن الرافضة مسلمون، وأن دينه ودين الرافضة واحد وعدوه وعدو الرافضة واحد… قاتل الله الرافضة.

    وقال رحمة الله عليه: لا تقوم السنة إلا بالتربية والتصفية.

    وقال رحمه الله: ليس شيئ أثقل على المرجئة من سماع الأحاديث والأقاويل في بيان على أن من ترك الصلاة كفر.

    قال رحمه الله: البعد عن كتب المرجئة هو الطريق إلى العمل بالسنة والمخرج من الفتنة والسيئة.

    وقال رحمة الله عليه: فإن جرح ربيع المدخلي على الشيخ الحجوري ومشايخ السنة مردود، ولو لقبه أتباعه بإمام الجرح والتعديل فإنه قد خالف الحق، فليس لديه سعي إلا في هدم العمل بالسنة، فرأيه في الإيمان دال على ذلك، نسأل الله السلامة والعافية.

    وقال رحمه الله: كلما قويت دعوة المرجئة قويت الفتنة والسيئة.

    وقال رحمة الله عليه: إياكم والكبر، فإن الكبر من علامات أهل الأوثان وليس من صفات أهل الإيمان.

    وقال رحمه الله: فكل حزبية مضلة في الدين أساسها الظلم والكذب والكبر.

    وقال رحمه الله: الحق منصور، والباطل مكسور.

    وقال رحمه الله: فمن طلب العلم ليحيى به السنة فهو من أنصار السنة.

    وقال رحمه الله تعالى: الطريق الموصل إلى الجنة طلب العلم ومداومة العمل بالعلم.

    كلام الشيخ أبي أحمد محمد بن سليم اللمبوري الأندونيسي رحمه الله:

    السؤال:
    ما حكم من يقول: إن الروافض مرجئة وليسوا كاليهود والنصارى؟.

    الجواب:
    الروافض واليهود والنصارى كلهم كفار وشرار الخلق عند الله، قال تعالى: ﴿إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالمُشْرِكِينَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أُوْلَئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّةِ﴾.
    فالروافض مشركون، وقد تركوا الأعمال ويقولون: “من قال لا إله إلا الله فهو مؤمن وإن ترك الأعمال”.
    وأخذوا قول محمد الإمام: “ما نستحل دماء الرافضة…”، وقوله: “ديننا واحد وعدونا واحد…”.
    فالروافض شر البرية، وليسوا من المرجئة، لأن المرجئة ضلال، والروافض كفار.

    السؤال: أيهما المقدم الحج أم الرحلة إلى مركز العلماء لطلب العلم؟.

    الجواب: فعليه أن يقدم الحج لأنه من أركان الإسلام والواجبات، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «بني الإسلام على خمس»، منها: «وحج البيت من استطاع إليه سبيلًا». رواه الشيخان.

    إذا كان لا يعرف أحكام الحج فالواجب عليه أن يأخذ من العلم ما يستطيع أن يقيم به الحج أو يحج مع رفقة تعرف ذلك.

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s